بشرى سارة بخصوص موقع دكتورة وفاء سلطان - دوري

عاد موقع الدكتورة وفاء بيمن الله ورعايته للنشر ومزاولة النشاط ندعوا الجميع للعودة وزيارة الموقع

تابعوا قصة سجينة الفتاة السعودية

قصتي مع فتاة سعودية
قصة حقيقية ومن الواقع وتجسد معاناة المرأة السعودية
تم نشر القصة
صرخة فتاة سعودية ونداء استغاثة من داخل المملكة
"اخرجوني من هذا الجحيم"
اهداء لاصدقائي بموقع دوري



Prisoner
My new mission for 2011 from within, from within the Kingdom of Saudi Arabia the birthplace of Mohammad.
"Zaina" A Saudi young lady shares her ordeal , agony and misery under the Islamic rule while living in Saudi Arabia , a prisoner and hostage in her own country and home. a sad but true story,,,

Jehad Alawneh interview on ITF web site

Dear Friends, ladies and gents, please visit the ITF web site, and please read and comment on Jehad Alawneh interview, its very easy to comment, at the bottom of the interview, there is a box, enter your name and any comment, u do not need to be a member, u do not need to sign up and we do not require your e mail. very simple, please give us your feedback, the interview is excellent and is worthy of reading and commenting. please use this link:
http://www.infideltaskforce.com/itfinterviews.htm

تابعو مقابلة الكاتب الاردني جهاد العلاونه

تم نشر المقابلة باللغة العربية والانجليزية
Don't miss the interview with the Jordanian writer Jihad Alawneh published below

Todays message

اهلاً وسهلاُ بجميع الأصدقاء والصديقات ويشرفني وارحب بزوار الموقع من موقع الدكتورة وفاء سلطان وتلفزيون دوري واخص بالذكر الكاتب الاردني جهاد علاونه ,الكاتب السوري نضال نعيسة والكاتب العراقي والشاعر رياض الحبيّب الصديق مجد وهالة سامية و علياء و مريم
و الزعيم ابن الطبيعة و زياد وجيمس و جانيت والحج روندي والدكتور نبيل بارون والأصدقاء من موقع الحوار المتمدن واخص بالذكر فواز محمد .
قررت اضافة مواضيع باللغة العربية الى المواضيع المكتوبة باللغة الانجليزية لافساح المجال واعطاء الفرصة لعدد اكبر من الزوار خصوصاٌ للأصدقاء من الوطن العربي ومتكلمين اللغة العربية من المشاركة والأطلاع والتعليق اذا شاؤوا أهلاً وسهلاً بالجميع.
Welcome to all my friends and guests especially my visitors from the ITF web site, please feel free to participate and comment on any topic. I have decided to expand and include some topics in Arabic to allow for others especially from the muslim world to participate and in order for the message to reach as many people as possible

Dedication and Words of Wisdom:

To my dear friends, welcome to my blog. This blog is a dedication to my brothers , sisters and good friends at the ITF, ASK, and Ummat-Al-Kuffar ,Dawry TV., alhiwar almoutamaden.
تلفزيون دوري والأصدقاء من موقع الحوار
المتمدن

please visit them on below links.


Please take the time to read the topics I posted below, feel free to comment.

To my dear muslim friends, you are also welcome here, this is not a hate site nor it is an anti Islam propaganda and it is not an Islamophobes hangout. please feel free to comment and participate in debate,dialog and discussions .

Final message, lets all work together in making this world a better and safer place, and lets keep those islamists, radicals ,fanatics and terrorists in check, and lets hope that we will live in peace and harmony.

Infidels Task Force - ITF

Ummat-Al-Kuffar

ASK

Sunday, November 7, 2010

مقابلة مع الكاتب الاردني جهاد علاونه



ITF :
عرفنا عن نفسك من هو جهاد علاونه؟


جهاد علاونه
أنا جهاد علي محمود علوان, الشهير بجهاد العلاونه, ولدت لأبٍ مسلم ولأم مسلمة, أمي متواضعة جدا وساذجة وبسيطة جدا, وأبي كان يعتبر ذكيا وبعض الناس تعتبره مختلا لأنه لم يكن مقيم الصلاة وكان يعتبر الوحي صلة الرب بكل البشر وهو ليس حكرا على محمد وكان كثير الشك بالاسلام وبنفس الوقت مؤمن بالعالم الآخر , وكانت علاقته بأمي هي شبه علاقة مدنية وليست مدنية بالكامل لأن الظروف السيئة لأبي لم تكن تسمح له بالعمل فقد تزوج بعد سن الأربعين وكان تقريبا قد فقد 80% من بصره وكانت مهنته سائق, لذلك لم يكن يستطيع العمل, أنا ذكرت ذلك عن أبي لأنه كما يقولون الولد سر أبيه, فقد عانيت في خيالي من تصرفات أبي إذ كنت أعتبره نصف ملحد وكان عليه أن يكفر بالنصف الآخر الذي أكملته أنا , فقد كان يعتقد بأن ألله سينزل عليه الذهب أو سيحول الحجارة إلى ذهب, على كل حال علاقتي به كانت سيئة جدا من ناحية ومن ناحية أخرى كانت عظيمة لأنه كان حنونا جدا وقويا جدا فلم يكن أحد يستطيع أن يمازحه أو أن يقف في وجهه أو في وجه أي قرار يقرره , علما أن أمي كانت تفتقر إلى العلاقة الحميمية الطيبة معه , لذلك كانت تشعر بالنقص وكان كثيرا ما يضربها ويهينها ولا يقبل بأن يعمل لذلك كنا نعيش مع أمي في بيت جدتي على حسنة الأقارب أو على حساب عمي أغلب الأحيان فاضطرت أمي بعد أن بلغتُ من العمر 15 سنة بأن تعمل أمي (آذنة) مدرسة سنة 1983م قبل وةفاة أبي بعام واحد , وهذه هي هويتي أو المفتاح أو المدخل لعلاقتي بقضية المرأة وسبب مناصرتي لها وسبب شذوذي عن الدين الاسلامي نوعا ما, أما من ناحية تعليمية فلم أكما تعليمي وخرجت من المدرسة سنة 1987م علما أنني من مواليد 1971م وأضطررتُ للعمل مع المهنيين الموسرجيين وعمال الباطون والطوبار وبناء الطوب واصبحت أحمل رتبة معلم بناء خلال 5 سنوات من العمل, ولكنني فظلت الوظيفة الحكومية لأتمكن من العمل الثقافي الميداني ومن تثقيف نفسي فعملت عامل زراعة في جامعة اليرموك واشتركت في مكتبتها وأصبحت من أكثر الرجال قراءة خلال مدة عام أو عامين وقد لوحقت أمنياً لهذا السبب علني وليس سريا وأوذيتُ وكانوا وما زالوا يحاولون إجهاظ أي نشاط أقوم به, ومرة أبلغتني مجلة عرار والتي كانت تصدر في محافظة أربد, أبلغني رئيس تحريرها رسميا بأن المخابرات هم من يمنع نشر أي مقال لي وكل من يخالف ذلك سيقع تحت العقوبة لذلك عانيت بعد فصلي من الجامعة سنة1992م-2002معاناة شديدة جدا جدا جدا ما زالت آثارها النفسية على رأسي مؤثرة وما زلتُ إلى أليوم متعب بدنيا وذهنيا من أعمال الصخب والعنف التي سارت كلها ضدي, هويتي وبطاقتي الشخصية كلها وقائع حقيقية نسجتها أقلام كتاب سيناريوهات بالمخابرات الأردنية وعانيت منهم وما زلت تحت وطأة التأثير بسبب عدم رغبتي بالتخلي عن أفكاري ومعتقداتي الدينية وخصوصا حق اليهود في فلسطين ونواحي فلسطين وإيماني بأن الدين الاسلامي لا يناسب حياتنا العصرية فإما أن يتطور وإما أن ننتقل جميعنا للمسيحية.

ITF :
ما رأيك بموقف الشارع العربي الاسلامي تجاه الولايات المتحدة وجميعنا يعلم مدى التحامل والكراهية خصوصا من التيار الاسلامي والحركات الأصولية ومعظم عوام الشعب على الرغم من أن الولايات المتحدة تساعد وتدعم الكثير من هذه الشعوب وتقوم بأعمال خيرية بالاضافة إلى المساعدات المالية كبناء المدارس والمستشفيات .

جهاد علاونه
أعتقد بأن السؤال يجب أن يكون معكوسا وذلك أن الشعب الأمريكي والأوروبي والعالم المسيحي قد تغيرت وجهة نظرهم عن الاسلام فالكل اليوم بعد 11-9- متضايقون من الاسلام ومتأكدون بأنه دين إرهابي, وأنا بالنسبة لي لي مأخذ على النظام الأمريكي إذ أنه ما زال إلى اليوم يستقبل بالإرهابيين الإسلاميين في أمريكا من دول الشرق الأوسط ويقدم لهم الدعم والعمل وبنفس الوقت نظرة هؤلاء للأمريكان بأنهم كفار وضالين ويهود ونجس ومسيحيين نجس وضالين ومغضوب عليهم , ويفكرون بمقاطعة أمريكيا علما أن أرزهم وسكرهم من أمريكيا وهذا يدل على ضعف العقلية الإسلامية ومدى الكراهية للأمريكان, ويفسر البعض هذه الكراهية بسبب دعم الأمريكان لدولة اسرائيل في فلسطين.

ITF
كيف تصف حال الأمة الإسلامية بالمقارنة مع العالم الآخر وخصوصا الغرب وهل تؤمن بصراع الحضارات وما هي أسباب إنتشار الجهل والتخلف في العالم الإسلامي وهل للدين أي تأثير سلبي في هذا المجال.


جهاد علاونه
حال الأمة الإسلامية متأخرة, والإسلاميون يقولون بهذا ولا ينكرون هذه الحقيقة ولكن نظرتهم للتخلف هو بسبب الإبتعاد عن الإسلام وخصوصا بسبب ابتعاد الحكام العرب عن الإسلام, لذلك تجدهم كلهم يحاولون إحياء أصول الدين والشريعة وظهرت لذلك كات أصولية تطالب بذلك وكذلك دعوة حزب التحرير بإعادة نظام الخلافة,أما أنا فأقول بأن تمسك هذه الفئة بالاسلام هو سبب تراجعنا وتخلفنا وكل علماني يقول ذلك ,والأنظمة العربية الحاكمة تتواطأ مع الأنظمة الإسلامية وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية ما زالت تراهن على الإسلام وتريده عاملا قويا لصد هجمات الخطر الشيوعي والذي من المعتقد أنه ما زال قائما وربما يعود, وأنا من هنا أعتب على النظام الأمريكي إذ أنه ما زال يدعم بالحركات الأصولية والتي تخطط للإرهاب بل وخططت لهجمات الحادي عشر من ايلول, وهذه الحركات تجهض خطط العلمانيين والليبراليين داخل الوطن العربي وأنا أحد تلك الضحايا, وهي تعيق الحملة الأمريكية من أجل حقوق الإنسان وتحرير المرأة والمساواة.


ITF:
ما رأيك بإسرائيل؟ وهل تعتقد أن لها الحق في العيش بسلام كجار للفلسطينيين وهل تأمل بأن يكون هنالك سلام بين الشعبين في ضمن جارتين دولتين.

جهاد علاونه
من رأيي أن يعتذر المسلمون للشعب اليهودي عن 1000سنة مضت, وأن يدفعوا لليهود تعويضات ذات قيمة معنوية على طردهم لهم, وليس من حق اسرائيل العيش في فلسطين بل من حقهم العيش في خيبر وتيماء بإعتبارها إرث قومي لليهود وما زالت آثار بوابات خيبر موجودة علما أن الذين بنوها ليسوا يهودا ولكنهم عمروها لقرون طويله ومن حقهم العيش كمواطنين فيها.



ITF :
ما هو موقفك من اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر وهل تشاطر معظم المسلمين بأنه عمل داخلي أمريكي ومن اعداد وتخطيط السي آي إيه والصهاينه وهل تعتقد أن المسلمين قاموا بهذا العمل ومن خلال قراءة لما جاء في كتبهم الدينية(القرآن) النبي حظ على قتل الأعداء والكفار.

جهاد علاونه
في الجملة الأخيرة أتفق معك, وفي التي قبلها فأعتقد بان رأي الأحزاب والشارع السياسي ناتج عن قراءة غير صحيحة لأنهم يقولون بأن السي آي إيه خطط لها من أجل أخذ مبرر للهجوم على أفغانستان والعراق, وأظن بأن الأوضاع في أفغانستان والعراق لم تكن بحاجة إلى هذا التبيري لأنه كما يقولون كانت الطبخة مستوية أي أن الوضع كان يستدعي تدخل الولايات المتحدة الأمريكية.

ITF:
ما هو رأيك بالاسلام كدين وهل تعتقد أنه دين سلام كما يصفه المسلمون.

جهاد علاونه
هو من ناحية نظرية دين سلام, ومن ناحية نظرية أخرى دين حرب, ومن ناحية أخرى يبدو أن محمد إشتراكي ومن ناحية أخرة رأسمالي , وهذا لا يعني بأنه صالح لكل زمان ومكان فهذا معناه أن المصلحة به قد غلبت الأيديولوجيا وأنه دين لا يصلح لأي زمانٍ وكان وإنما متناقض جدا.


ITF:
ما رأيك بنبوة محمد ,هل توافق على تصرفاته

جهاد علاونه
محمد كان بنظري شخصا عبقريا استغل طبيعة وفطرة المجتمع الذي نشأ به فجاء الاسلام موافقا لفطرة العرب في نجد والحجاز وتهامة وما يحيط بهما , وليس ثمة شك من أنه قد قضى 40 عاما من عمره وهو على دين النصرانية والغريب في السيرة النبوية اختفاء أحداث كثيرة متعلقة بشبابه من سن يوم واحد إلى سن 40 سنة, وكذلك القصص حول مولد بناته وخصوصا فاطمة الزهراء فليس هنالك من أحداث حول هذه القصة, محمد كان مثقفا قارئ للإنجيل وللتوراة بشكل كبير جدا, وأنا أقول عنه بأنه شخصية غير عادية مهما وصفه الناس من أنه كان نبيا أو رسولا للناس كافة أو دجالا كما يصفه المتنورون وخصوصا خصومه, أنا رغم ذلك أراه عبقريا وشخصية قيادية والملفت للانمتباه أنه كان يعرف بأن أي فكر لا بد وأن يتغير لذلك جعل علامات التغيير إحدى أشراطات قيام الساعة.


ITF:
ما رأيك بالعلمانية وفصل الدين عن الدولة وهل ترى فيها الحل لفك النزاعات بين مختلف الأديان وهل هي الطريقة المُثلى في نظام الحكم.

جهاد علاونه
طبعا الدين انتهى من حياة المشرعين, كان الدين هو المنظم الوحيد والمشرع الوحيد لحياتنا وهو الذي يحدد ما ينفعنا وما يضرنا ولكن العلم والطب اليوم هما المسؤولان عن ما ينفعنا وما يضرنا وليس الدين, فإن كان مثلا لحم الخنزير ضارا فهو ممنوع تداوله وإن كان نافعا فالعلم هو صاحب القول الفصل, وليس هنا حل وسط بين الدين والعلم ولا توجد وسطيه, وفي منطقة الشرق الأوسط العلمانية هي الحل وذلك لفك النزاعات بين المسلمين واليهود, حتى بين اليهود والمسلمين فأعتقد بأن المشكلة بسيطة جدا والمشكلة المعقدة هي بين المسلمين السُنه وبين المسلمين الشيعة والشيعة اتجاهات كثيرة فكيف سندير الخلاف بين أولئك المجانين؟ لا بد أن العلمانية كطريقة حكم وكطريقة حياة اجتماعية هي الحل الوحيد

ITF:
كيف ترى المستقبل للعالم الإسلامي في ظل التدين والتطرف وأعمال الإرهاب في المستقبل.

جهاد علاونه
التطرف تقوده أجهزة استخباراتية حكومية وإن لم تكن هي القائد فهي المغذي له, والفساد الأمني والمالي والحكومي بشكل عام يغذي العالم بالإرهاب ويغذي العالم بأفضع أشكال التطرف الديني والسياسي والفكري والطائفي, وإرهاب الدولة في الدول العربية يغذي الفساد ويؤدي بالمثقفين إلى التطرف سواء أكان تطرفا يساريا أو يمينيا فكل هذه الأنواع يغذيها إرهاب الدولة وأنا واحد من المثقفين الذين تعرضوا لإرهاب الدولة الأردنية.


ITF:
هل تعتقد بأن السلام سيسود العالم أم تعتقد أن المزيد من النزاعات وأعمال الإرهاب ستساهم في اشعال مزيد من الحروب وسيؤدي إلى خراب ودمار العالم .

جهاد علاونه
طالما أنظمة الحكم العربية الحالية تحكم طالما أن الارهاب مستمر وخصوصا وأن بيد ال‘رهابيين سلاح النفط هذا السلاح هو المغذي المالي للحركات الأصولية ولا يدعمن فقط تلك الحركات وإنما يدعم بالدول المساندة للفكر الأصولي الإرهاب قائم ومزيد من العنف قائم طالما أن الأنظمة العربية الحاكمة موجودة والنفط موجود

ITF: Please introduce yourself. tell us who is Jihad Alawneh?

Jihad Alawneh : I am Jihad Alawneh , was born in Jordan to a muslim parents , had a very rough childhood, I was influenced by my father in many ways especially his strong personality, how ever I was not pleased with the way he treated my mother, as he often treated her poorly and abused her mentally and physically including beating her. This was a trigger of my rebellion and it was the spark that turned me off and pushed me away from Islam. It also inspired me to adopt a pro women approach and became an activist and a voice demanding equal rights for women , spoke against the abuse and violence and the mistreatment of women.
When I graduated from high school and enrolled at Yarmouk University where I started my academic journey , I was hungry for education and I was reading every book I could get my hands on, I frequently visited the library , and I started writing articles in one of the local magazines , unfortunately shortly after I was informed by the editor in chief of the magazine that he was no longer allowed to publish any of my articles and as he put it, the orders came from a higher authority meaning the intelligence agency . At the point I knew that my articles were not in tune with what the higher authority would consider acceptable material to publish, As an activist and rebel, I often spoke against and criticized the regime and spoke against the political and the ideological establishment. This had not deterred me and I continued to stir trouble and cause havoc, and that pushed the school to fabricate a story (I am sure it was orchestrated and planned by the intelligence agency) that forced the school to expel me . It was clear that the decision was made to try to silence me. I knew my fiery articles and my sympathy towards the Jews and my criticism of Islam and my belief that Islam was not compatible with the 21st century as a religion , and my call to modernize Islam or to jump ship and abandon Islam and to join Christianity were all factors in that decision.

ITF: How do you assess the sentiment of the Arab and Muslim street towards the USA. Its no secret that there is a considerable amount of hate and resentment and bad feelings towards the USA, especially from the islamic movements and the street in general, although we all know that the USA supports and aids these countries in so many ways , financially and through many different projects, building schools, hospitals ..etc.

Jihad Alawneh: I think the question should be reversed and we should ask of how the world views islam post Sept 11, as victims of this tragic terror act , this was the eye opener and this was the assurance that islam was a religion that promotes violence and terror. However I still have concerns and preservation , and I am very disturbed that the US still has its doors wide open and they still welcome and harbor these extremists and terrorists. The US is also providing support and living to the same people that hate the US, hate the Jews and the Christians , and would not hesitate to inflict harm unto them. Not to mention the verses that promote hatred and violence against the infidels as mentioned in the Quran. Its no secret that muslims hate and resent the west especially the USA, and they attribute this hate on the backing and support that USA provides to Israel.

ITF : How do you describe the muslim community compared with the rest of the world, how do they fair? especially if you compare with the west, and how do you explain that the muslim world is not able to pace the rest of the world in development? Is the religion a factor?

Jihad Alawneh: The muslim world is failing to pace the rest of the world and the islamists realize that fact and they do not deny it. But they view and attribute this lag, or failure to pace due to the fact that muslims are not practicing the proper Islam, (this is their justification and this is how they view things), therefore now they are pushing and trying hard to revive and re-establish the Chalifat rule. I say the root cause of the muslim world lagging and failing is the insistence of these Islamists to adhere to Islam and managing to convince the muslim street to adopt their ideas.
Also the US made mistakes in supporting these islamist movements , as they did with the muslim brotherhood and with Taliban and Alqaida as they used them as a tool in fighting the Soviets / Russia and the communists and socialists . Now this backfired on the US and the same people they supported turned against the US and started attacking the USA as they did on Sept 11 in NY when they committed the terror act on WTC (the twin towers) .
Also Islamists are the main obstacle that the modest secular movement is facing in the muslim world , they are also suppressing all forms of human rights movements and any women activist movements . They are simply an obstacle in any movement that promotes freedom, democracy or human rights

ITF : What is your opinion of Israel, do you believe it has the right to exist and do you think it has the right to live as a sovereign state next to a palestinian state? do you believe the 2 people can coexist and live in peace?

Jihad Alawneh: In my opinion muslims owe an apology to the Jews for 1000 years that past, they even need to pay restitution and compensation for expelling the Jews from the land, Israel does not have the right for the land only in Palestine, but also in Saudi Arabia as their heritage goes back to that land before Islam where the tribes lived in Khaibar and Taymaa.

ITF : How do you feel about Sept 11? do you agree with most muslims that claim it was an inside job or the Jew orchestrated the whole thing, the conspiracy theory? do you think muslims have do it? were they inspired by the religion and what the book "Quran" had ordered them to do , fight and kill the infidels?

Jihad Alawneh : I totally agree with your last statement that the muslims are practicing what the book of Quran had ordered them to do ”Kill the kafirs”.
As far as the CIA involvement or the Jews or any conspiracy theory, or for those who claim it was to find an excuse or a reason to attack Afghanistan or Iraq. I say the USA did not need an excuse or a reason , the situation there was so deteriorated that the US involvement was crucial and a must, and they needed to take action.

ITF: How do you feel about islam as a religion? is it a religion of peace as muslims claim?


Jihad Alawneh: Islam from a theoretical point of view can be considered both a religion of peace and a religion of war on one hand and on the other hand you can view it as a socialist and a capitalist , so as you can see the contradictions in this religion which leads us to a conclusion that Islam is not and can not be considered a religion for all time and any place, Islam is full of controversy .

ITF: Do you believe that mohammad was a prophet , do you agree with what he had done?


Jihad Alawneh : In my opinion Mohammad was a genius and he was able to manipulate and use the system and take advantage of the illiterate society ,and sell his claimed religion Islam and himself as a prophet, which was welcomed by the Arab tribes in that region of Hijaz in Saudi Arabia and it’s surroundings .
Also there is no doubt in my mind that mohammad lived his first 40 years of his life in a Christian atmosphere , and it remains a mystery as why his biography hardly had a mention of this period. And there was no mention of the birth of his daughter Fatima.

ITF: What is you opinion of secularism? and the separation of religion and the state?

Jihad Alawneh: In today’s world religion is no longer a valid or vital factor in the legislative or legal system . religion was simply a tool or a road map that used by humanity as a guide to differentiate between good and evil . But today it’s the legal system, science and medicine are responsible and are a more reliable tool to make that distinction. In this part of the world I see secularism as the only avenue and the only solution to settle all conflicts between Muslims and Jews and even between sunni and shiaat muslims.

ITF: How do you see the future of the muslim world in light of thrive of the radical and islamic movements that adopt terror and violence?


Jihad Alawneh: Extremism as being led, nourished and fueled by intelligence agencies and governments also by corruption ,all these factors contributed to the thrive of the radical and extreme movements and that in turn translated to more terror and violence .I see this trend will continue , flourish and prosper.

ITF: Do you believe that peace will prevail or more conflicts and terrorism will lead to more wars and bloodshed and more people will suffer?

Jihad Alawneh: As long as we continue to live in these corrupt conditions and under the leadership of these corrupt political symbols, we will continue to have terror and terrorists and what makes things even worse is the abundant revenue of the oil , all the money find its way and is channeled to feed and support the radical and extreme movements and these fundamentalists , so as long as the oil is there and the dictators are there , radicals and terrorists will be there, it’s a catch 22 logic.

ITF: your final word to the American people and to the ITF in particular?

Jihad Alawneh: I have this message to the ITF and to the American people, and specifically to the elite social network, I have no doubt that my massage will reach you, thanks to the internet and to the freedom of speech you enjoy in the US, In our part of the world the message is suppressed and it does not reach its destination , as it has to go through censorship and editing until it meets the requirements and the criteria dictated by the higher authorities, so basically its an altered and distorted message , and in many instances it lost its meaning and purpose, you can also say it has been forged and changed . In fact every time I wrote a letter to the Arab and muslim world urging them to follow the foot steps of the Americans , the letter had gotten lost and was never delivered . That’s why I decided to write this letter and this message directly to the Americans and specifically to the Christian right wing, and I am asking you to support us even though we are a small secular group. as we are trying to establish a civil and modern secular society. I am asking you to step in, intervene and save us. Save us from ourselves . Our enemy is not israel nor the USA. Our enemy is illiteracy and backwardness, and our old school governing establishment with all its corruption.
Since I was a young man I have been hearing those clerics talking about the Infidel and kafir Christian Americans inciting and flaring emotions and provoking people .
My own assessment and the way I look at things , I have a different perspective , as I see the muslim world and muslims following a rigid religion that contradicts a civil and modern society, I see us failing to pace civilization and ask my American friends to rescue us.
Final world, and I am hoping that the arab and muslim world will never be able to take over the internet as this is the only way we can reach the outside world freely and to express our thoughts and feelings with no distortion.

4 comments:

  1. استاد نبيل شكرا لدعوتك لزياره الموقع فقد زرته مرارا من قبل لكن لم اتمكن من كتابة تعليق موقعك مميز وراقي ومقابلتك مع الاستاد جهاد قيمه واثرت فيها مواضيع كثيره ومهمه تصلح لكتابة الكثير المقالات
    اطيب التمنيات لك وللاستاد العزيز جهاد ودمتم اقلام حره ونيره لاعمال العقل والفكر
    سلام ونعمه
    هاله

    ReplyDelete
  2. هلا نبيل

    مرحبا بك

    الصلاعمة كل شوي مخربين لي موقع اكتروني وأنشغلنا عنكم
    وعساكم بخير

    جهاد كاتب متميز
    ولا اخفيك انه يخاطر مع الهمج ويجب عليه ترك الأردن للأبد إن كان يستطيع


    نقده جريء وكتاباته حارقه

    أنا الآن بالغربة وشوي مرمطة ولكن هنا ولا بلدان القرعان والغربان


    تحياتي





    الراوندي السعودي الملحد

    حميد سلاف العنزي

    ReplyDelete
  3. اهلا نبيل
    ازور موقعك و اسلم عليك
    و اقول الله يستر الاردن و سوريا من الصلاعمة
    لان الدور جاي عليهم
    الله يستر
    جيمس بيتر

    ReplyDelete
  4. اهلا بالراوندي في بيت نبيل
    انت بتموتني من الضحك بصراحتك و سرعة بداهتك
    يابطل يا قوي ...مع بركاتي

    ReplyDelete